منتديات المبدعين المغاربة

منتديات المبدعين المغاربة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه تبكي القلوب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المبدع المغربي
Admin
avatar


مُساهمةموضوع: قصه تبكي القلوب   الإثنين أبريل 27, 2009 7:45 am
















السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
]حملت حسامي من جديد وشققت طريقي الصغير وسألأت مخيلتي وقلت ماذا نسجتي لنا ايتها الحسناء
فقالت نسجت لكم قصع من شباك عنكبوتيه اذا سمعتها الاذن تترغرغ العينوبكي
القلب فخرجت من بين كلماتي وردة الريحان قالت مخيلتي ستقصث لكم وردة
الريحان قصه نسجها الخيال
فقالت وردة الريحان حدت معي يوماً بأن تفاصلا والدي فليعوض والدي الحنان
المفقود فأصبح يحضر لي الالعاب والحكايا ويقص لي القصص ويسعدني وفي احد
الايام فتحت شرفة غرفتي وكان القمر في السماء وحوله النجوم فسقطت دمعه من
دموعي على الارض وتذكرت امي وبدأت ابكي فسألأني ابي وقال لما تبكين فقلت
اريد امي فقال لن ترجع للبيت ففتحت باب البيت وخرجت وعزمت على البحث على
امي وبدأت اتنقل من بيت لبيت وانام في الشوارع باحثة عن امي وفد احد
الايام وانا امشي في الطريق هطلت الامطار فزلقت رجلي ووقعت وكسرت قلادتي
الوحيده فبدأت بالبكاء الشديد فسمعني احد كبار السن لان صوتي كان عالي
نوعاً ما فسألني بلطف وقال: ما بك ايتها الصغيره فقلت بقلب تملأه الاشواك
التي تجعل دموعي دم فضحك ضحكه بريئه وقال لما انت تعينين هذه القسوه
وتجوبي الشوارع وملابسك ثمينه اذن انت لست فقيره لكن ماذا الخطب فقلت انا
كنت اعيش مع ابي وحيده فضجرت واشتقت لحنان امي العذب فذهبت ابحث عنها فقال
قصه مؤلمه ان حفيدتي ايضاً تعيش مع ابيها لا تسسألأ عن امها ابداً فقال
سأصلح لك هذه القلاده لكن اولاً تعالي لتدخلي لبيتي الصغير واستحمي وتدفأي
فأصلح لك القلاده فقالت لكن لكن فقال اعرف ماذا تقولين بأنك لا تملكين
المال قال لا يهم لا اريد مال طفله بريئه عمرها في عمر الزهور وخلقت
للعذاب وبعدما ادخلني للبيت شكرته فقال اه انك تذكريني بحيفدتي وحاول
اخفاء دموعه لكنه لم يستطيع انها ابيها ترك امها واخذها له واصبح يدللها
فلم تسأل عن امها وطكانت جميله مثلك وتملك قلاده لكن ما يميزها بأ، يوجد
لها وحمه خلف اذنها وبعدما اصلح القلاده فقال حفيدتي حفيدتي فنظر خلف اذني
فوجد وحمه زهريه فعانقني بشده وقلت اين اين امي بلهفة كبيره قال اصطصحبك
اليها فأرشدني اليها فقال انها وردة الريحان ابنتك فشعرت بأن قوى بداخلي
تدفعني لمعانقتها فعانقتها وقلت كلمه حره احبك وقالت ابنتي اه لقد انتظرت
اليوم الذي سأراك فيه وهي تقول هذه الجمله فارقت الحياه فصحت
لااااااااااااااااااااااااااااانهضي لم اراك بعد وشعرت كأن سيف يدخل قلبي
الصغير وبعد دفنها جرها جدي قائلاً هذا ما اراده الله هي لنرجع وبقيت انظر
اليها حتى تلاشت عن انظاري افلت من يدها وسقطت دمعه من عيني فأيقظتها والا
هو خيالها وليس هي فبكيت وبكيت وقال جدي هيا لن يفيد البكاء فقلت اجدي
احبك واحب امي من اول نظره وان انطق بهتان الجملتان فارقت الحياه فحزن جدي
وبنفس اللحظه مات فدفنا الناس بجانب بعض وتلاقينا في القبور واقول انشاء
الله سنتلاقى في الجنه

النهايه

من تأليفي











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه تبكي القلوب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المبدعين المغاربة :: أدب وشعر :: منتدى القصـــــص والروايـــــــات-
انتقل الى: